Sunday, February 10, 2013

تدريب و تجربة إنتاج لوحة فان جوخ

أحب جدا هذا الفنان مثل كثيرون غيري , و لكن من شدة هذا الحب قررت أن أعيد إنتاج لوحة شهيرة جدا من لوحاته , علما بأنها المرة الثانية , أحيانا تكتشف أمور عن الفنان عندما تحاول رسم لوحة هو رسمها اكثر من ما كنت تعرفة عنه بالسابق , ممكن ان تعرف كيف يفكر , و كيف يرسم و ما طريقة تحضيره للألوان ,و ما هي اللحظات التي إعتبر ان الذي عملة ( بالنسبة له خطأ او هو لا يريدة ) , أيضا طريقة ضربات الفرشاة  , سأشارككم بعض هذة الافكار أو الأراء:
 الضربات التي يضعها على الكانفا هي ضربات فردية , أي أن فان جوخ لم يكن يعيد فرد أو مد أو توزيع اللون على الكانفا , كانت ضربات أحادية فردية لا تتكرر , ومن هنا نستنتج انه كان يعرف بالضبط ما هو اللون الذي يريد وضعه و في المكان المحدد الذي يتوائم مع رغبتة , بل و ايضا يعرف الوقت , لأن الرسم بالألوان الزيتية يحتاج الى وقت معين حتى تجف او على الأقل يتماسك قوامها لوضع الطبقة الثانية , وأيضا بما أنه كان يرسم نفسة فكان يعرف ملامحة من خلال التكرار نتيجة رسمة لعدد كبير من البورتريه الذاتي لنفسة , و ايضا الذي ينظر الى اللوحة الأصلية بشكل مباشر او من خلال صورة عالية الوضوح سيجد الوان وضعها على اللوحة غير مرئية من الوهلة الأولى , مثل مناطق الظل او درجاتة عند منطقة الرسغ و بالتحديد درجات البنفسجي , كما ان هناك مناطق في شعر الرأس عند أخر راسة فوق الأذن توجد خطوط صغيرة او مساحات بسيطة جدا غير مغطاه بالدهان وهو الذي يبرز السرعة التي صنع بها هذة اللوحة البديعة و هو الذي يعكس تركيزة على الصورة او الرؤية النهائية في عقلة او في ذهنة , أيضا لوحتة هذة لم يقوم بتأسيسها بأي أرضية بيضاء , بل رسمها على الكانفا اذي أعتقد انه من الكتان .

بالنسبة لي أنا اعتقد ان هذة اللوحة هي متقنة أكثر من اللوحة السابقة التي رسمتها كنسخة عن اللوحة الأصلية .
عموما رسم لوحة كنسخ عن لوحة أخرى لفنان أخر هو  شيء مضني جدا فما بالك لو كانت لوحة لفنان كانت ضرباته بالفرشاه هي العلامة التي ميزت إسلوبة , أكثر شيء شعرت بالإرهاق بسببة عند عمل هذة النسخة هو الخلفية الزرقاء .
ندمت أنني لم أصور المراحل التي عملت بها بهذة اللوحة مع أن الفكرة قد خطرت على بالي لكن لم أتمسك بها , ياليتني صورت المراحل كأرشيف لي , او كنوع من الذكرى ....
لكن هناك صورة التي انا أقف بجانب هذة النسخة من اللوحة هنا.....




انا أنهيت إعادة أنتاج هذة اللوحة في أخر يناير الماضي يعني حوالي 28 أو 29 يناير 2013 , رسمتها بنفس المقاسات وهي 65 إرتفاع و عرض 54 سمنتيمتر .



وهنا طبعا الصورة الأصلية 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...